Our Blog

شارك اثنان وعشرون صحفي وصحفية في المنتدى الخامس الذي نظمته هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين يوم الأحد، تحت عنوان “خطاب الكراهية…لماذا مرة أخرى؟”

واستهدف المنتدى الذي نُظّم في مدينة إسطنبول التركية، تبادل وجهات النظر حول خطاب الكراهية، ودور وسائل الإعلام في المساهمة بخفض نسبة هذا الخطاب.

وتوزعت مجريات المنتدى على أربعة جلسات، قدمت خلالها ميسرة اللقاء الإعلامية اللبنانية ليليان داوود خلال الجلسة الأولى تعريفاً حول مفهومي خطاب الكراهية وحرية التعبير، بمشاركة فاعلة من الصحفيين المشاركين في المنتدى.

بينما شهدت الجلستين الثانية والثالثة نقاشات في صلب عنوان المنتدى، تناولت ما يمكن قبوله وما لا يمكن قبوله في الإعلام، وما هو دور الإعلام السوري وتأثيره في خطاب الكراهية المنتشر بشكل واسع بين أفراد ومؤسسات المجتمع السوري.

واختتم المنتدى بالجلسة الرابعة التي تم فيها استصدار مجموعة من التوصيات من قبل المشاركين، أبرزها العمل على إنجاز قاموس مصطلحات خاص بخطاب الكراهية، وتدريب وتطوير الكادر التحريري في المؤسسات الإعلامية، كما أوصى المجتمعون بإقامة ندوات توعوية للتخفيف من خطاب الكراهية وآثاره.

ومنتدى خطاب الكراهية هو اللقاء الخامس الذي تنظمه هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين، ضمن سلسلة من اللقاءات والأنشطة الهادفة إلى الاستفادة من الخبرات الإقليمية و الدولية المهتمة بأخلاقيات العمل الصحفي.

Comments ( 0 )

    Leave A Comment

    Your email address will not be published. Required fields are marked *