"ميثاق شرف" يختتم ورشة التدريب الأولى لـ "لجنة الشكاوى"

اختتم ميثاق شرف للإعلاميين السّوريين، الثلاثاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2021، فعاليات ورشة تدريب لجنة الشكاوى، والتي استمرت لمدة يومين.

ناقش المشاركون في اليوم الثاني للتدريب آلية تشكيل لجنة شكاوى أخلاقية قادرة على أداء عملها والمعايير الدولية التي يجب أن تنطبق عليها، كما تمت مناقشة آلية معالجة الشكاوى التي يمكن أت ترد للجنة. 

وأكد المدرّب كريس إليوت على أهمية الدّور الذي يلعبه مُنسّق لجنة الشكاوى في الوساطة بين الشاكي والمشتكي قبل عرض الشكوى على لجنة الشكاوى، كما استعرض بعض الأمثلة لشكاوى وردت إلى بعض المنظمات الدولية وكيف تم التعامل معها، منها صحيفة الغارديان البريطانية ومنظمة معايير الصحافة المستقلة ( IPSO ).

اُختتم التدريب بنشاط عملي، من خلال تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، ومعالجة شكوى وردت سابقاً لهيئة الميثاق، ومن ثم مناقشة الشكوى ومقاطعة طريقة ونتائج المعالجة لكل مجموعة. 

هذا ويعتزم ميثاق شرف عقد سلسلة من الورشات التدريبية بهدف تمكين لجنة الشكاوى والتي سيتم اطلاق عملها قريباً.

يذكر أن نظام الشكاوى هو مبادرة تطرحها وتدعمها هيئة "ميثاق شرف للإعلاميين السوريين"، في إطار جهود التنظيم الذاتي لقطاع الإعلام السوري، بهدف تطوير الممارسة الإعلامية ورفع الجودة المهنية للمحتوى الصحفي المنشور في وسائل الإعلام السورية المختلفة. ويشكل دليلًا مهنيًا لدفع وسائل الإعلام السورية والعاملين فيها، إلى الالتزام بمدونة السلوك المهني والأخلاقي، ومعايير الصحافة المستقلة، وتوفير مرجعية ناظمة للشكوى لكل متضرر من أي انتهاك أو خرق لأخلاقيات مهنة الصحافة تقوم به المؤسسات الإعلامية السورية في منشوراتها، وفق محددات وآليات واضحة تعتمدها لجنة مستقلة تسمى لجنة الشكاوى.