"ميثاق شرف" .. يختتم ورشة تدريبية حول "دور الصحافة المهنية والأخلاقية في تعزيز قيم الديمقراطية"

اختتم "ميثاق شرف للإعلاميين السوريين" ورشة تدريبية حول "الصحافة المهنية والأخلاقية، ودورها في تعزيز قيم الديمقراطية"، والتي استمرت لمدة يومين 30 و 31 أيار 2022 في مدينة مرسين التركية.


حضر الورشة 22 صحفي وصحفية سورية، مستقلين وممثلين عن مؤسسات إعلامية سورية مستقلة.

افتتحت الدكتورة منى عبد المقصود، أستاذ الإعلام المساعد في جامعة القاهرة، الجلسة الأولى من اليوم الأول بعرض مقدمة عن مبادئ الصحافة المهنية والأخلاقية، وأوضحت بعض المفاهيم الأساسية حول التحقق من المعلومات. واستعرضت في الجلسة الثانية أثر المعلومات المضللة على العملية الديمقراطية وطرق التعامل مع البيانات والأرقام.

شارك في الجلسة الثالثة عبر الإنترنت الصحفي أحمد عاشور، مشرف تحقيقات في شبكة أريج للصحافة الاستقصائية، متناولاً من خلال التدريبات العملية آليات التحقق من المعلومات والأخبار على الإنترنت قبل النشر.

كما شارك في الجلسة الرابعة الصحفي أحمد بريمو، المدير التنفيذي لمنصة تأكد للتحقق من المعلومات والأخبار، حيث شرح آليات التحقق من الأخبار بعد النشر، واستعرض نماذج وحالات تطبيقية من الإعلام السوري.

ناقشت عبد المقصود في الجلسة الأولى من اليوم الثاني مع الحضور مفهوم العرض البصري للبيانات وأهميته فى تقديم المعلومات، واستعرضت في الجلسة الثانية المهارات الأساسية للعرض البصري للمعلومات.

شارك في الجلسة الثانية الأستاذ إبراهيم حسين، مدير مركز الحريات في رابطة الصحفيين السوريين، حيث استعرض نماذج عن تقارير المركز، وشرح آليات عرض الرسوم البيانية والتوضيحية أثناء إعداد التقارير.

تناولت الجلسة الثالثة تطبيقات عملية حول استخدام أداة تويت ديك TweetDeck، والتي تستخدم للرصد والتحقق من الأخبار، حيث شرح الصحفي بريمو طرق استخدام هذه الأداة من خلال تقسيم الحضور إلى مجموعات عمل.

ركزت عبد المقصود في الجلسة الرابعة على شرح آلية كشف التضليل البصري للحقائق من خلال تطبيقات عملية. واختتمت الورشة بتوزيع الشهادات على الحضور.


الجدير بالذكر أن "ميثاق شرف" يعتزم إجراء سلسلة من التدريبات لتلبية احتياجات الصحفيين بناءً على التقييمات التي تُجرى في نهاية كل ورشة.