"مؤتمر الشركاء" وإشكاليات السياسات التحريرية.. اليوم الثاني

ميثاق شرف للإعلاميين السوريين

عقدت منظمة (فري برس أنليمتد "FPU")، "مؤتمر الشركاء" للسنة الرابعة مع المؤسسات الإعلامية السورية، يومي الخميس والجمعة 2-3 تموز/ يوليو الجاري.

وعبر خدمة الفيديو، تناول المشاركون في الجلسة الأولى من اليوم الثاني (الجمعة 3 تموز/يوليو)، إشكاليات السياسات التحريرية في المؤسسات الاعلامية السورية، وكيفية التصدي لها، واستلهام الحلول من النماذج الناجحة. 

وعرضت ميسرة الجلسة، الصحافية غصون أبو الدهب، إشكاليات السياسات التحريرية، ورحبت بالمتحدثين في هذا المحور: أيمن محمد رئيس مجلس إدارة هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين. ورائد مصطفي سكرتير تحرير موقع أورينت نيوز، والمدرب في مركز أورينت للتدريب الإعلامي".

الصحافي أيمن محمد، تحدث عن السياسات التحريرية قبل وبعد الثورة السورية، وتغير المصطلحات والمفردات نتيجة انقسام الجمهور إلى جمهورين، جمهور المعارضة وجمهور الموالاة. وتطرق إلى ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي لمؤسسات الميثاق من حيث الالتزام بالمبادئ المهنية والأخلاقية وتنقية المحتوى من انتهاكات التمييز ومفردات خطاب الكراهية والأخبار الزائفة.

بدوره، تحدث الصحافي رائد مصطفى عن ثلاث إشكاليات رئيسية للسياسات التحريرية، وهي "توحيد التعاريف والمصطلحات في السياسات التحريرية، وتطبيق القواعد الأكاديمية في التحرير الصحفي، إشكالية الأخلاق المهنية بين المعارضة والموالاة".

وأضاف أن الحلول لهذه الإشكاليات هو المزيد من التدريب للصحفيين.

وأشار المشاركون إلى وجود مشكلة في بناء السياسات التحريرية وفهم الصحفيين لهذه السياسات.

وأكدوا على ضرورة استناد السياسات التحريرية إلى المعايير المهنية والأخلاقية الموجودة في ميثاق شرف.

العمل الصحفي التعاوني

في الجلسة الثانية التي أدارتها الصحافية ميساء أقبيق، تطرق المشاركون إلى مسألة محدودية العمل الصحفي التعاوني بين المؤسسات الإعلامية السورية - الأسباب والصعوبات.

وفي الجلسة الثالثة، التي أدارها الصحافي شيار يوسف، ناقش المشاركون الخلاصة والتوصيات، والتقييم الختامي لاجتماع الشركاء.