بدء اللقاءات التحضيرية للاجتماع الاستثنائي للجمعية العامة لهيئة ميثاق شرف للتصويت على نظام الشكاوى

خاص – ميثاق شرف - إسطنبول

بدأت هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين اجتماعاتها التحضيرية للاجتماع الاستثنائي للجمعية العامة المقرر عقده في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء الجمعية العامة في الميثاق لإقرار التعليمات التنفيذية لنظام لجنة الشكاوى الذي يمهد لتنظيم قطاع الإعلام ورفع الجودة المهنية للمحتوى الصحفي المنشور في وسائل الإعلام السورية المختلفة.

وحضر الجلسة التحضيرية الأولى التي عقدت في إسطنبول وعلى منصة التواصل الاجتماعي زووم رؤساء تحرير وممثلون عن بعض الوسائل الإعلامية الموقعة على الميثاق وهي صحيفة عنب بلدي وشبكة شام الإخبارية وإذاعتا روزنة والكل والمركز الصحفي السوري وصحيفة الأيام وموقعا أنباء سوريا ونيوز سنتر الإخباريين.


جواد شربجي رئيس تحرير صحيفة عنب بلدي وعضو مجلس إدارة هيئة الميثاق قال، إن نظام الشكاوى يشكل دليلا مهنياً للالتزام بمدونة السلوك المهني والأخلاقي للميثاق ومعايير الصحافة المستقلة وتوفير مرجعية ناظمة للشكوى أمام أي متضرر من انتهاك أو خرق للمحتوى الإعلامي والصحفي وفق محددات وآليات واضحة تعتمدها لجنة مستقلة هي لجنة الشكاوى، كما یسعى هذا النظام بحسب شربجي إلى حث وسائل الإعلام على الحذر أثناء الممارسة الإعلامية من ارتكاب المخالفات والانتهاكات المهنية التي قد توقع ضررا بالجمهور.

بدورها أكدت غصون أبو الذهب رئيسة مجلس إدارة ميثاق شرف ورئيسة تحرير موقع أنباء سوريا، أن نظام لجنة الشكاوى المرتقب التصويت عليه بالجمعية العامة للميثاق لا یمكن بأي حال من الأحوال أن یكون متعارضاً أو مانعاً أو معرقلاً لحرية الصحافة وحق الصحفي بالحصول على المعلومة، لكنه في الوقت نفسه يسعى إلى تنظيم العلاقة بین الجمهور ووسائل الإعلام السورية، وتوعیة الجمهور بحقه في الشكوى وتصویب أخطاء النشر والاعتراض على الانتهاكات المهنیة والأخلاقية التي قد تنتج عن التغطیات الإعلامیة لوسائل الإعلام السورية، وترشده إلى أسالیب ممارسة حقه بطرق مهنية.


وتشمل مهام لجنة نظام الشكاوى  التحقیق في الشكاوى المتعلقة بالمحتوى الصحفي المنشور على وسائل الإعلام السوریة وإصدار التقاریر المتعلقة بالانتهاكات والخروقات المهنية في وسائل الإعلام السوریة فضلاً عن التدریب والتوعیة والإرشاد في المعاییر المهنیة والأخلاقیة في الإعلام والممارسات المثلى في مهنة الصحافة.

من جانبه أشار عماد الطواشي عضو مجلس إدارة ميثاق شرف ومدير تحرير صحيفة نيوز سنتر، إلى أن نظام الشكاوى يأتي تتويجاً لعمل ميثاق شرف للإعلاميين السوريين الذي توافقت ووقعت عليه وسائل الإعلام المستقلة، وهو بمثابة علامة جودة لرفع مهنية هذه الوسائل التي تريد تنظيم المهنة بشكل طوعي ما يسهم برفع ثقة الجمهور بها ذلك في نضوج واضج لتجربة هذه الوسائل التي تريد ترسيخ أفضل المعايير في مدونة السلوك المهني والأخلاق.

إلى هذا أضاف حسين برو رئيس تحرير جريدة الأيام السورية، أن أحد العوامل التي عُمل بها عند وضع وكتابة نظام الشكاوى هو شعار "عينك على الإعلام" ذلك بهدف تطويره والارتقاء به، فالهدف ليس الشكوى بحد ذاتها بل تعزيز العلاقة بين الوسيلة الإعلامية والجمهور وهذا هدف بحسب الصحفي برو مرجعيته أخلاقية وليس قانونية لذلك فجميع قرارات لجنة الشكاوى ذات إلزام أخلاقي وأدبي، وهي غیر ملزمة قانونًیاً ولا ینشأ عنها أي إجراءات قضائیة أو عقوبات مالية.

وستضم لجنة الشكاوى بحسب التعليمات التنفيذية التي من المقرر التصويت عليها في الاجتماع المرتقب الاستثنائي للجمعية العامة لميثاق شرف، تسعة أعضاء، وفق معاییر محددة ممن لديهم سمعة وثقافة وسعة اطلاع على الإعلام السوري ومعرفة في الشأن العام، إضافة إلى الحضور الاجتماعي والسيرة المهنية لكل منهم.